Header Ads Widget



مارادونا بورسعيد اللاعب ابراهيم المصري قصه عشق لا تنتهي مع جمهور بورسعيد Ibrahim el-masry






اللاعب ابراهيم المصري أبن من ابناء بورسعيد المدينه الباسلة ببورسعيد معشوق الجماهير البورسعيدية

ابراهيم المصري الملقب ب ( مارادونا بورسعيد ) معشوق الجماهير البورسعيديه افضل لاعب مهاري في بورسعيد .


مارادونا بورسعيد اللاعب ابراهيم المصري قصه عشق لا تنتهي مع جمهور بورسعيد Ibrahim el-masry
مارادونا بورسعيد اللاعب ابراهيم المصري قصه عشق لا تنتهي مع جمهور بورسعيد Ibrahim el-masry


بالطبع اللاعب إبراهيم المصري، هو نجم من نجون بورسعيد واللاعب هو نجم المصري ومنتخب الفراعنة السابق، أحد أبرز المواهب الكروية في الكرة المصرية خلال فترة التسعينيات وأوائل الألفية الثالثة .

اللاعب ابراهيم المصري 

"مارادونا بورسعيد" كان من اللاعبين القلائل في مصر الذين رفضوا الانتقال للأهلي أو الزمالك، وتمسك بالبقاء في ناديه رغم الإغراءات المادية من قطبي الكرة المصرية، ولذلك يمتلك شعبية جارفة داخل بورسعيد.

بدأ المصري حياته الكروية بقطاع الناشئين بالنادي المصري وكان عمره 12 عاما، وتلقى إشادات أبرزها من الراحل مسعد نور الذي أكد أنه سيكون خليفته بالملاعب.


لقبته جماهير المصري بمارادونا نظرا لمهارته العالية وسرعته الكبيرة رغم قصر قامته .

وقد حقق اللاعب , إبراهيم المصري مع ناديه بطولتي كأس الاتحاد المصري التنشيطية عام 1992، وكأس مصر عام 1998.

 كما حصل مع المصري على المركز الثالث ببطولة الدوري موسم 2000-2001، ووصل أيضا مع فريقه  للدور نصف النهائي لبطولة كأس أفريقيا للأندية أبطال الكؤوس عام 99،  والمركز الثالث في البطولة العربية للأندية أبطال الكؤوس عام 99 بالكويت، والدور قبل النهائي لبطولة كأس الكونفيدرالية الأفريقية 2002.



كما تألق إبراهيم المصري مع منتخب مصر بجميع مراحله السنية، وحقق عدة إنجازات دولية منها لقب بطولة  الأمم الأفريقية تحت 20 سنة عام 1991، وحصل على أفضل لاعب بالبطولة.

كما شارك في كأس العالم للشباب بالبرتغال ودورة الألعاب الأفريقية، وسجل هدفا في مرمى كولومبيا بأولمبياد 1992.


وختم إبراهيم المصري مسيرته الكروية موسم 2004/2003 بالدوري العماني، عندما احترف لمدة موسم ونصف بنادي النصر العماني وحقق معه دوري المحترفين العماني.
وقال إبراهيم المصري إن أول من اكتشفه هو جابر موسى، وتم تصعيده للفريق الأول وكان عمره 16 عاما، في وجود مدحت فقوسة وميمي عبد الرازق.

وأكد أنه تلقى عدة عروض من الإسماعيلي والأهلي وكان عمره 16 عاما، ولكنه رفض لحبه الشديد للنادي المصري.

وكشف أيضا أنه تلقى عرضا بقيمة مليون جنيه من الزمالك في عمر 25 عاما، ورفضه أيضا رغم الضائقة المالية التي كان يعاني منها النادي البورسعيدي.

وأكد أن رحيله من المصري للاحتراف بالدوري العماني، كان بسبب خلافه مع محمد رمضان مدير الكرة للفريق وقتها، وأبلغه مسؤلون بـ النادي أن وجوده مع الفريق صعب في ظل هذه الخلافات، ولذلك قرر الاحتراف للحفاظ على استقرار الفريق.
وأتم "رفضت كل العروض التي تلقيتها لأنني مشجع للنادي المصري منذ الصغر قبل أن أكون لاعب كرة قدم".